إنشاء برامج حاضنة للحرف اليدوية والتعاون مع المهارات المحلية

لإستفادة من موجودات المركز بشكل أكبر من خلال استخدامها في خارج ساعات العمل للتعاون مع المصممين والفنانين المحليين والدوليين لعقد جلسات تدريبية/حاضنة خاصه يمكن إتاحتها للعامة أيضا.

تقييم المرافق الحالية للحرف اليدوية والتوسع على أساسها حسب الحاجة لإنتاج منتجات جديدة يمكن أن تساهم بشكل أكبر في إشراك مهارات ذوي الاحتياجات الخاصة في القوى العاملة.